من إسرائيل: تطوير عسكري في خدمة الطيران المدني

سوف يتمكن قادة الطائرات المدنية قريبا عند مواجهتهم لظروف تحد من الرؤية مثل الضباب وغيره، من الاستعانة بنظام بصري مصمم في شركة “إلبيت للأنظمة” الرائدة في الصناعات الدفاعية الإسرائيلية.

أوردت النبأ القناة الإسرائيلية الثانية التي أضافت أن الطيارين يضطرون حين يمرون عبر الدخان أو الضباب إلى الاعتماد على الأجهزة وحدها، لقلة الرؤية، إلا أن نظام “إلبيت” الجديد يستخدم كاميرات خاصة في تحليل أطوال الموجات الضوئية، ثم ربطها بما يسمى “الرؤية الاصطناعية” المعتمدة على قواعد للمعلومات خاصة بالأرض والبنى التحتية، لتكوّن صورة تقدم للطيار أفضل رؤية لما يمثل أمامه.

ويتم إسقاط الصورة على عيني الطيار عبر شاشة العرض الرأسية التي يحملها أمام عينيه، وهي أشبه بنظارة فاخرة، ما يسمح للطيار بقيادة الطائرة وكأن الطقس القاسي الذي يحيط به مجرد جو صافٍ.

ويسمح إسقاط المعلومات على العينين مباشرة للطيارين بإدارة رؤوسهم والاطلاع على مناظر الوقت الحقيقي الماثلة إلى يمينهم ويسارهم.

وكان النظام الحديث قد تم ابتكاره أصلا للأغراض العسكرية، ولكن يتم حاليا ملاءمته لظروف الطيران المدني.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات