شركة إسرائيلية تجري أبحاثاً حول أمراض سرطانية في الفضاء

تضطلع شركة SpacePharma الإسرائيلية بدور في مشروع يتم خلاله إطلاق مختبر صغير مثبَّت على شرائح إلكترونية تحتوي على خلايا سرطانية على أن يتم وضعها داخل قمر صناعي صغير لمتابعة سلوك الخلايا في بيئة خالية من الجاذبية

تم الاتفاق على إطلاق مشروع بحثي في الفضاء الخارجي بمبلغ 1.75 مليون دولار سعياً لإيجاد أدوية جديدة للأمراض السرطانية. وستضطلع شركة SpacePharma الإسرائيلية بدور في هذا المشروع. وكانت الشركة قد انبثقت من اتفاق الشراكة الكبرى المبرم منذ عدة سنوات بين دولة إسرائيل ومؤسسة “البوليتكنيك” التابعة لجامعة نيويورك.

وسيتم ضمن المشروع المذكور إطلاق مختبر صغير مثبَّت على شرائح إلكترونية تحتوي على خلايا سرطانية على أن يتم وضعها داخل قمر صناعي صغير يدور حول الأرض لمتابعة سلوك الخلايا السرطانية في بيئة خالية أو شبه خالية من الجاذبية. ومن المحتمل أن يساهم المشروع في تطوير أدوية جديدة لمكافحة الأمراض السرطانية.

وقال رئيس مؤسسة “البوليتكنيك” التابعة لجامعة نيويورك ألان كالويروس إن “الاستثمارات الدولية في هذه الشراكة ستوفر المئات من فرص العمل المتنامية وتقدم التدريبات الحديثة والمتطورة للمعنيين فضلاً عن مساهمتها المحتملة في ابتكار علاجات لإنقاذ الحياة”.

SpacePharma


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات