منزلٌ إسرائيلي من القنب صديق للبيئة

يعتبر بيت أوراق القنب منخفض الإضرار بالبيئة لكونه مصمما ومبنيا عبر استخدام المواد والتقنيات التي تقلص بصمته الكربونية واستهلاكه للطاقة

عرف القنب بفوائده الطبية، أما البيوت المصنوعة من أوراق القنب فتحمي البيئة.

وتحتضن قرية “عين هود” الإسرائيلية بيتا مصنوعا بتقنية مبتكرة تسمى “خرسانة القنب”، حيث يتم صنع المادة الجديدة عبر خلط أوراق القنب بالحجر الجيري المحلي لتشييد الجدران، علما بأن المواد العازلة الطبيعية الداخلة في هذا الخليط قادرة على التوفير في طاقة التبريد والتدفئة بنسبة قد تصل إلى 50%.

15244976244_9ab8345c3b_o

المهندس المعماري “ماعوز ألون”، الذي نفذت شركة “تاف” التابعة له تصميم بيت صديق للبيئة ذكر لمجلة NoCamels: “إن البيت مستدام لكونه مصنوع من المواد الطبيعية والتي سوف تعود إلى الطبيعة في نهاية المطاف”.

ويعتبر بيت أوراق القنب منخفض الإضرار بالبيئة لكونه مصمما ومبنيا عبر استخدام المواد والتقنيات التي تقلص بصمته الكربونية واستهلاكه للطاقة. كما أن طريقة بناء البيت في عين هود والذي تبلغ مساحته 270 مترا مربعا كانت صديقة للبيئة، إذ في الوقت الذي صنعت أرضيته الأولى من الحجر المحلي، فقد صنعت جدران الطابق العلوي عبر صب أوراق القنب والحجر الجيري على إطار خشبي.

وإضافة إلى البنية الأساسية الصديقة للبيئة، تم تزويده بمنظومة لتنقية المياه الرمادية لإعادة استعمالها ووضعت ألواح شمسية على سطحه للاستفادة من الطاقة الشمسية وغير ذلك.

حقوق الصورة: فليكر، سكوط لوئيس


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات