اول مستشفى في إسرائيل يقدم حلا ابتكاريا لمرضى الكبد

مضخة “ذكية” بحجم عدّة سنتيمترات، يتم زرعها تحت الجلد، تقوم بسحب الماء من التجويف البطني ونقله إلى المثانة لإخراجه من الجسم. يتحكم الطبيب بالمضخة عن بعد، دون أن يتواجد المريض مطلقا في المستشفى!

أصبح مستشفى بيلينسون أول مستشفى في إسرائيل يقدم حلا لمرضى الكبد بواسطة مضخة Alfa Pump. وكيف تعمل هذه المضخة؟ مضخة صغيرة يتم إدخالها ووضعها تحت الجلد من خلال جراحة (بصورة تشابة زرع منظم دقات القلب)، تقوم بسحب الماء من التجويف البطني وتخرجه إلى المثانة البولية. تقوم المضخة بقياس كمية الماء في بطن المريض 24/7 وتجمع المعلومات والمعطيات، مثل كمية الماء التي تم سحبها.

يتم إرسال هذه المعطيات عبر شبكة الاتصالات الخلوية المؤمّنة من أجل معالجتها وتحويلها مباشرة إلى حاسوب الطبيب المعالج. بموجب صورة الوضع الكاملة التي يتم الحصول عليها، يقرر الطبيب كمية الماء التي يجب سحبها وخلال أي فترة زمنية، ويقوم ببرمجة المضخة بناء على حالة المريض ومدى مرونته. على سبيل المثال، خلال ساعات الليل، بالإمكان تقليل كمية الماء المنقولة إلى المثانة البولية من أجل عدم إجبار المريض على الاستيقاظ من نومه مرات كثيرة. يتم شحن المضخة من قبل المريض بصورة مستقلة، من خلال إلصاق شاحن بمنطقة البطن لعدة دقائق.

يتم تقييم وضع المريض وفحص مدى ملاءمته لاستخدام المضخة في معهد الكبد في مستشفى بيلينسون. يحتاج تركيب المضخة وتشغيلها إلى مهارة عالية. خضع أطباء معهد الكبد والمنظومة الجراحية في بيلنسون لتأهيل خاص في هذا المجال في سويسرا، وتم الاعتراف بهم من قبل الشركة المنتجة للـ Alfa Pump كمركز دولي لتركيب وتشغيل المضخة.

تصوير: مستشفى بيلينسون


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات