شركة بيوطبية إسرائيلية تنجح بزراعة عظام مخبرية

لأول مرة في العالم، بالإمكان إعادة بناء نسيج عظام متضررة عبر تطوير وتنمية شتل عظام بشرية حيوية بالمختبر، وزراعتها لاحقا في جسم المريض في عملية جراحية صغيرة غير اجتياحية عبر الحقن

أعلنت شركة بيوتكنولوجية إسرائيلية الاثنين نجاح أول عملية لزراعة عظام تمت تنميتها بالمختبر في أجساد المرضى، خصوصا أن الحديث عن عظام شبه سائلة يتم تطويرها في المختبر من خلايا جذعية لترميم فقدان العظام في مرحلة مبكرة من العلاج الطبي.

مجموعة “بونوس” البيولوجية قامت بحقن نسيج العظام شبه السائل الذي تم تطويره بالمختبر في عظام فكوك 11 مريضا. وقد تصلبت هذه الأنسجة وباتت تشكل جزءا شبه طبيعي من عظمة الحنك، ودمجت في العظمة القائمة لتصلح العطب والضرر للعظمة، بحسب بيان الشركة.

“لأول مرة في العالم، بالإمكان إعادة بناء نسيج عظام متضررة عبر تطوير وتنمية شتل عظام بشرية حيوية بالمختبر، وزراعتها لاحقا في جسم المريض في عملية جراحية صغيرة غير اجتياحية عبر الحقن”، قال شاي ميريتسكي – مدير عام شركة “بونوس” في بيان أرسل لبورصة تل أبيب.

إقرا المزيد – i24news


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات