كفى للصداع: ابتكار إسرائيلي لمكافحة الصداع النصفي

هل سئمتم تناول مسكنات الآلام أو ملازمة الفراش في غرفة مظلمة لمكافحة الصداع النصفي؟ ها هي شركة ناشئة إسرائيلية جديدة تتحرك لوضع حد للصداع

إن الصداع النصفي هو صداع بقوة متوسطة إلى شديدة جداً قد تستغرق نوباته لمدة 3 أيام متتالية. وبحسب معطيات منظمة الصحة العالمية فإن نحو 10% من البالغين (الأشخاص المتراوحة أعمارهم بين 18-65 عاماً) يعانون الصداع النصفي فيما يضاعف عدد النساء اللواتي يتعرضن له عدد الرجال المصابين بسبب آثار الإفرازات الهرمونية.

وتتسبب أعراض الصداع النصفي بأضرار اقتصادية مباشرة من جراء تغيب المصابين بها عن العمل. أما إسرائيل فلا تتجاوز فيها هذه الأضرار ربع الأضرار الناجمة عن الصداع النصفي في الدول الأوروبية إلا أن هذه الأضرار كبيرة بحد ذاتها على أي حال. إذ يعاني ما بين 12%-13% من الإسرائيليين العاملين (وعددهم بالمجمل حوالي 3 ملايين شخص) من أعراض الصداع النصفي. وإذا احتسبنا الأرقام، ولو بشكل غير دقيق، وجدنا أن الاقتصاد الإسرائيلي يتعرض لخسائر يزيد مقدارها على 200 مليون شيقل سنوياً بسبب ضياع أيام العمل للمصابين بالصداع النصفي.

إن الحلول البسيطة المتوفرة للتخفيف من أعراض الصداع النصفي تتمثل بتناول المسكنات أو ملازمة الفراش في غرفة مظلمة، غير أنه تبيَّن أن السنوات المقبلة ستشهد على الأرجح حلاً ثورياً لمشكلة الصداع النصفي. إذ تمكنت شركة “نويروليف”، التي تتخذ من بلدة يوكنعام (شرقي حيفا) مقراً لها، خلال العاميْن الأخيريْن من ابتكار جهاز يشبه النظارات (بدون عدسات) ويحتوي على أقطاب كهربائية تحيط بالرأس وترسل إشارات عصبية إلى الدماغ. وبمجرد وضع الشخص المصاب بالصداع النصفي الجهاز على رأسه فإنه يشعر بتراجع الآلام. كما هناك احتمال جيد بأن يساهم الجهاز في تخفيف ظاهرة تواتر النوبات اللاحقة للصداع النصفي.

قد يشعر المعنيون بخيبة أمل من عدم توفر الجهاز في السوق حالياً، لا بل ستتطلب إجراءات إنجاز تطويره فترة طويلة، باعتباره جهازاً طبياً يحتاج إلى التصاريح الدقيقة من الجهات المختصة. غير أن البشرى السارة التي نستطيع نقلها لهؤلاء الأشخاص هي أن فرصة الحصول على الجهاز من المورّدين المعتمدين، من دون الحاجة للوصفات الطبية، ستسنح اعتباراً من العام القادم 2018، بشرط سير الإجراءات البيروقراطية قدماً بالوتيرة المتوقعة ودون عوائق. أما الولايات المتحدة فلن يُباع الجهاز في أراضيها إلا بوصفات الأطباء ابتداءً من عام 2019.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات