علماء إسرائيليون يكتشفون إنزيما في الخلايا المنوية يستطيع القضاء على الأورام السرطانية

بعد اكتشاف إنزيما يحول دون بقاء وتكاثر الخلايا السرطانية الثانوية، يأمل الباحثون الإسرائيليون في مباشرة المرحلة الأولى من التجارب البشرية خلال سنة ونصف

اكتشف فريق من الباحثين في مجال العلوم الحياتية في جامعة بار إيلان الإسرائيلية بقيادة البروفسور أوري نير، إنزيما يحول دون بقاء وتكاثر الخلايا السرطانية الثانوية، أي الممتدة من الورم الأولي إلى أنحاء الجسم. وقد تم نشر مقال للفريق حول هذه الاكتشاف في مجلة “نيتشر كومونيكيشنز”.

ويدعى الإنزيم المكتشف حديثا FerT ويوجد داخل المتقدرات – الميتوكوندريا – المنتجة لطاقة الخلايا السرطانية، ولا توجد في متقدرات الخلايا السليمة. وحين أدخل الباحثون إنزيم FerT في متقدرات الخلايا السرطانية، لم تتمكن الأخيرة من إنتاج الطاقة، فماتت، ثم بدأ الباحثون بالبحث عن الإنزيم في أماكن أخرى من الجسم، ليكتشفوه في نوع فريد من خلايا الجسم البشري وهو الخلايا المنوية.

وعبر استخدام الأساليب الكيماوية المتقدمة والروبوتيات، تمكن الفريق من إيجاد مركب صناعي يمكن تناوله فمويا أو عن طريق الحقن، حيث يدخل في متقدرات الخلايا الخبيثة لتنهار تماما، ما يقتل الخلايا.

ويأمل الباحثون الإسرائيليون في مباشرة المرحلة الأولى من التجارب البشرية خلال سنة ونصف.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات