معالج النصوص الإسرائيلي السريع الذي سيغير الكتابة كما عهدناها

هل يتم في المستقبل القريب استبدال الصحفيين بالروبوت الإسرائيلي القادر على كتابة ما لا يقل عن 500 كلمة خلال دقيقتيْن؟

تخيَّلوا عالماً يغنيكم عن إضاعة الوقت على كتابة النصوص، عالماً يستطيع فيه رجال الصحافة والطلاب أو الناشرون وضع المضامين والمحتويات المرغوب فيها خلال دقائق معدودة. إن هذا العالم لم يعُد بعيداً كما نعتقد، حيث يتبيّن هذا الأمر بعد التعرف على شركة Articoolo الإسرائيلية الناشئة.

وقد تم إنشاء شركة Articoolo عام 2014 حيث عملت على تطوير روبوت متخصص بالبرمجة استناداً إلى الخوارزميات والذكاء الاصطناعي مما يمكنه من كتابة المقالات التي تضم 500 كلمة بالحد الأقصى. يا ترى، كيف يعمل هذا الروبوت؟ يجب دخول الموقع الإلكتروني للشركة وكتابة 2-5 كلمات مفتاحية حول موضوع المقال المرغوب فيه ومن ثم الانتظار لبضع دقائق إلى حين تسلم المقال الخاص باللغة الإنكليزية. وتبلغ تكلفة وضع هذا المقال حوالي 2$ مما يتدنى كثيراً عن الأجور التي يتقاضاها الصحفي.

لكن هل يعني الأمر حقيقة نهاية الصحافة كما نعرفها؟ قام دورون تال أحد مؤسسي الشركة بطمأنة الصحفيين مؤكداً لهم أن Articoolo لا تسعى لإحلال محلهم قائلاً في حديث لموقع NoCamels المتخصص بتغطية أخبار صناعات التقنية العالية الإسرائيلية: “مثلما تساعد الخوارزميات الأطباء على التوصل إلى استنتاجات أفضل فإن الخوارزميات تستطيع مساعدة الكتاب على تحقيق النتائج بصورة سريعة وأكثر نجاعة”.

وباتت الشركة تمتلك قاعدة مستخدمين تبلغ 33 ألف شخص في الوقت الذي تسعى لبيع هذا المنتج للشركات والهيئات الكبيرة خاصة تلك المتخصصة في مجال التسويق. ورغم أن الشركة تضم 8 مستخدمين فقط ولم تحصل إلا على تمويل محدود برأسمال مقداره 1.15 مليون دولار، فإنها تواصل عملها للارتقاء بمستوى المقالات التي يضعها الروبوت الخاص بها. وعليه فإذا كنتم تنتمون إلى صفوف مندوبي التدوين والتسويق والصحافة أم من الطلاب الجامعيين أو غيرهم ممن يحتاج إلى وضع النصوص المكتوبة، فقد يناسبكم هذا البرنامج الكاتب السريع.

 


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات