15 تكنولوجيا إسرائيلية بالغة الأهمية تحسّن حياة المليارات من الناس

كتاب جديد يتحرى عن كيفية استجابة الإسرائيليين في عصرنا لدعوة الأنبياء اليهود القديمة لإطعام الفقير ودعم المحتاج

“عليك بالابتكار”: كيف تقوم العبقرية الإسرائيلية بإصلاح العالم” – إنه عنوان كتاب نشره آفي جوريش يتضمن 15 حالة بحث لكيفية قيام الإسرائيليين من أبناء الديانات كافة بتحسين حياة المليارات من الناس في شتى أصقاع العالم، وكيف تساعد العبقرية الإسرائيلية في إطعام الجائع وعلاج المريض وإيواء المشرد. ويحظى الكتاب بطلب كبير من قراء في العالم بأسره وعلى موقع أمازون.

نعرض فيما أدناه خلاصات لتلك التكنولوجيات ال 15، وبالترتيب الزمني:

1955 – وعاء كبير لجمع الماء الساخن: يقوم د. هاري تسفي تابور بتطوير الأحزمة الملتقطة للطاقة الشمسية ويصلها بسخان غريب الشكل لجمع الماء الساخن فيه، وقد أصبحت هذه المنظومة معروفة بالعبرية باسم “دود شيمش”، أي سخان شمسي، ينتج كمية أكبر من المياه الساخنة، ومن ثم كمية أكبر من الكهرباء مقارنة بالتوربين.

1963 – التركيب الكيماوي للماريخوانا: يتمكن رفائيل ميشولام من اكتشاف التركيبة الكيماوية للمركبات الفاعلة للماريخوانا، بما فيها الكانابيديول (CBD) والتيتراهيدروكانابينول (THC) والتي بدأ استخدامها لاحقا في علاج نوبات التشنج وغيرها من الاضطرابات.

1965 – الري بالتنقيط: يقوم سيمحا بلاس وكيبوتس (قرية تعاونية) حاتسيريم بتوقيع عقد لإنشاء شركة “نيتافيم” وإنتاج أول منظومة حديثة للري بالتنقيط في العالم، ما يساعد المزارعين والتعاونيات الزراعية والحكومات على توفير المياه.

1979 – دواء لمرض التصلب المتعدد: يكتشف ميشيل ريفيل طريقة جديدة لعلاج التصلب المتعدد والتأكد من فاعليتها عبر تجربتها على القلفة، ليطور دواء “ريبيف” والذي يعتبر من العلاجات الرائدة للتصلب المتعدد.

1985 – أكياس الحبوب الضخمة: د. شلومو نافارو يقوم بتطوير الأكياس الضخمة المحكمة الإغلاق لشحن الحبوب والأرز والتوابل والبقوليات وتخزينها، مما يغني عن استعمال مبيدات الحشرات.

1987- منع اصطدام الطيور بالطائرات، وذلك عبر استخدام الرادار والطائرات الشراعية العاملة بالمحركات والطائرات بدون طيار وشبكة من مراقبي الطيور – الإسرائيلي يوسي ليشم يرسم خارطة دقيقة لمليار من الطيور التي تمر في الأجواء الإسرائيلة سنويا، وبحثه يقلل معدل اصطدام الطيور بالطائرات بنسبة 76 في المئة، ما يوفر على شركات الطيران قرابة مليار دولار.

1990 – ضمادة محسنة: يقوم بيرنارد بارناتان بتطوير ضمادة الطوارئ، والتي تصبح وسيلة من وسائل إنقاذ الحياة، إذ تتميز بالوقف الفوري للنزيف الخطير ومنع التلوثات في حالات الصدمة النزفية.

1993 – الجدار الناري لحماية الحواسيب (firewall). يبتكر الإسرائيليان غيل شفيد وماريوس ناخت أول جدار ناري لحماية بيانات الشركات والأفراد مما يتهددها من فيروسات وما إليها.

1993 – جي بي إس للجراحات الدماغية: يقوم الإسرائيليان عماد وريم يونس بإطلاق شركة “ألفا أوميجا” والتي أصبحت أكبر شركة عربية للهايتك في إسرائيل، حيث أوجدت معايير صناعة الأجهزة التي تؤدي وظائف الجي بي إس داخل الدماغ البشري لعمليات التحثيث العميق التي يُلجأ إليها لعلاج الرعشة الأساسية والمعروفة بمرض باركنسون، وغيرها من الاضطرابات العصبية.

1998 – كاميرا متناهية الصغر تتضمنها كبسولة لتصوير الجهاز الهضمي – PillCam: ابتكر د. غفريئيل عيدان كاميرا يمكن ابتلاعها، مجهزة بجهاز إرسال وتمر عبر الجهاز الهضمي لالتقاط الصور على امتداده، حيث تقدم للأطباء أداة فعالة للتنظير، تُغنيهم عن اللجوء للجراحة، لتشخيص وعلاج أمراض الجهاز الهضمي.

2001 – جراحة الظهر الروبوتية: قام موشيه شوهم وإيلي زيهافي مؤسسا شركة “مازور روبوتيكس” باختراع منظومة تحول جراحات الظهر إلى شبه خيال علمي، حيث تسمح هذه التقنية الثورية للأطباء بإجراء مسح طبقي قبل الجراحة لرسم صورة ثلاثية الأبعاد ومتناهية الدقة للعمود الفقري، ما يمكُن الطاقم الطبي من تخطيط العملية بدرجة عالية من الدقة.

2004 – الهيكل العظمي الخارجي: اختراع للدكتور عميت غوفر، يسمى ReWalk ويمكّن المصابين بالشلل الرباعي من المشي.

2005 – إعادة الحياة للنباتات المنقرضة: عبر استخدام بذور قديمة على جبل ميتسادا في أوائل ستينات القرن الماضي أوجدت الدكتورتان سارا سالون وإلين سولووي طريقة لإعادة الحياة لشيء غاب عن العالم قبل نحو ألفي سنة، وهو نخلة تمر صحراء يهودا، والذي يعتبر من النباتات الأكثر أهمية النامية في بلدان المتوسط خلال العصر القديم.

2006 – دراجة نارية للإسعاف: يؤسس الإسرائيلي إيلي بئير مجموعة من المسعفين المتطوعين، يمكن استنفار أعضائها عبر تطبيق يتعرف على مكان كل منهم، ليستدعي خمسة أقرب مسعفين لتقديم العلاج الطارئ لمريض أو جريح. وتتميز دراجة الإسعاف بقدرتها على سرعة الوصول للجريح أو المريض، علما بأن الدراجات النارية لا تتأثر بالاختناقات المرورية.

אופנולנס איחוד הצלה

حقوق التصوير: اتحاد الإنقاذ

2011 – منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ: يتمكن العميد الدكتور داني غولد والعالم حانوخ ليفين، ولأول مرة من اعتراض صاروخ أطلقته حماس من قطاع غزة، وذلك بواسطة منظومة ثورية لإسقاط الصواريخ أطلقا عليها اسم “القبة الحديدية”. وتتمكن المنظومة عبر جهاز رادار متقدم وبرمجيات ذكية من معرفة مسار الصاروخ، لتطلق صاروخا مضادا للصواريخ يفجره وهو ما زال في الجو.

حقوق الصورة البارزة: اتحاد الإنقاذ


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








[recaptcha]

تعليقات