“روبوسليف”، من المهام الأمنية إلى التطبيقات المدنية لإنقاذ الحياة

تعمل الشركة الأمنية على نموذج بدئي مصغر مخصص للمؤسسات العاملة في مجال اكتشاف الناجين من الزلازل وانهيار المباني والمناجم وغيرهم وإنقاذهم

نقدم لكم “روبوسليف”، وهو نموذج بدئي لروبوت تم تطويره في إسرائيل، وعرضه خلال الأسبوع الحالي في مسابقة للشركات الناشئة الأمنية أقامها موقع hls.com. ويمكن استخدام الروبوت الإسرائيلي في تصوير ومسح أنفاق التهريب وأيضا في مهام الإنقاذ وهو قادر على قطع مئات الأمتار، بل وأكثر من ذلك.

وقامت بتطوير الروبوت النظام المشغل له شركة IBEX ومقرها في مدينة بئر السبع، ويترأسها رفائيل مويسا وأولغ بوبوف، واللذان كانت الفكرة الخاصة به قد خطرت لهما في أواخر عام 2014. أما ما يميز روبوسليف، فهو الطاقة التي تدفعه للأمام، وهي عبارة عن كُمّ متقلب يتحرك بطاقة الضغط الهوائي، وذلك خلافا للروبوتات المعروضة في السوق، والتي تتقدم على عجلات أو يسروع، علما بأن الكم لا يتقدم على النحو المألوف، أي مثلما تتحرك السيارة أو الدبابة، وإنما “يتمدد” على الأرض، وعليه، فحتى لو اصطدم بجسم حاد، فإنه لا يتمزق.

وتتمثل الوحدة الأمامية للروبوسليف في منصة يمكن تحميله لكاميرات ومستشعرات مختلفة، إضافة إلى نظام قيادة. أما التواصل بين الوحدة الأمامية ومشغّل الروبوت والموجود في الطرف الآخر، فيتم بالاتصال السلكي.

ويجري في الشركة بموازاة ذلك العمل على نموذج بدئي مصغر مخصص للمؤسسات العاملة في مجال اكتشاف الناجين من الزلازل وانهيار المباني والمناجم وغيرهم وإنقاذهم. وتتمثل ميزة رئيسية أخرى للروبوسليف، وكما يقول مويسا، بقدرته على تمرير الأكسيجين والماء إلى الناجين، وهو ما يميزه عن الحلول الأخرى المتوفرة في هذا المجال.

ويستطيع الروبوت كذلك مسح القنوات وأنابيب العوادم، وتعمل الشركة حاليا على جذب المستثمرين لتمويل تحويل النموذج البدئي إلى نظام تجاري.

حقوق الصورة البارزة: IBEX


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








[recaptcha]

تعليقات