منظومات تقنية ذكية في خدمة اليهود المتدينين في إسرائيل

مركز “تسومت” يصدر الموافقات المدعومة من الحاخامات على منظومات البيت الذكي المطابقة لاحتياجات اليهود المتدينين والمعتمدة على مستشعرات الحرارة والضوء بدلا من “ساعة السبت”

يعتبر يوم السبت يوما مقدسا لبني إسرائيل، والذين أمرتهم التوراة بحفظ يوم السبت بجميع أوامره ونواهيه. وقد وردت قضية الالتزام بقدسية السبت في سفر التكوين، وهو أول أسفار التوراة، حيث جاء فيه أن الله خلق الحيوان والأرض والسماء والأضواء والإنسان طيلة ستة أيام، ثم توقف عن جميع أفعاله في اليوم السابع من الأسبوع وهو السبت. وعندما يتم الإشارة إلى يوم السبت في الدين اليهودي، يقصد عادة تجنب النواهي المتعددة المتعلقة به.

وثمة نواه تسمى بالعواقب، أي أنها ناجمة عن الأعمال التسعة والثلاثين الرئيسية المحرمة، حيث تم مع تقدم العالم وتطور التكنولوجيا شمول أنواع “عصرية” من العمل مثل ركوب السيارة أو إشعال الضوء. ومن جهة أخرى يستفيد المتدينون بالتكنولوجيا لتوفر لهم أجهزة مختلفة تمكنهم من الاستفادة بأجهزة عصرية تعمل بالكهرباء دون مخالفة ما تنهى عنه التوراة، ومن هذه الأجهزة “ساعة السبت” التي يمكن تحديد ساعة معينة تقوم فيها الساعة بإطفاء جميع أضواء المنزل أو تشغيل مكيف الهواء وما إلى ذلك، وتسخين الأطعمة على سخانة مسطحة تعمل على نار هادئة جدا تحافظ على سخونة الطعام دون حرقه، ويتم تشغيلها قبل حلول السبت، لتعمل حتى انتهائه.

وفي عصرنا هذا الذي تتوفر فيه أنظمة ذكية تسمح بالسيطرة عن بعد وعبر الهاتف الذكي أو الحاسوب أو التابلت على أجهزة كهربائية مختلفة تعمل في المنزل مثل السواتر الكهربائية المعدنية أو البلاستيكية وسخان المياه ومكيف الهواء وبوابة المنزل وكاميرات المراقبة والأضواء وغيرها، ينشغل مركز “تسومت” بالبحث والتطوير المرتبط بالوسائل التكنولوجية الحديثة لحل المشاكل الدينية الخاصة باستخدام أجهزة مختلفة، حيث صدرت عنه مؤخرا وثائق موقعة من حاخامات تحل استخدام منظومات للبيت الذكي تابعة لأربع شركات إسرائيلية، وقد بدأت هذه المنظومات تنتشر بسرعة عند المتدينين والعلمانيين على حد سواء.

وترتبط الموافقة الدينية بقائمة من التعليمات الدقيقة، ومنها عدم جواز استخدام المستشعرات التي تستجيب لحضور شخص أو أي عمل يقوم به، لاعتبار ذلك وكأن الشخص شغّل بنفسه الجهاز المحرم تشغيله يوم السبت. أما المستشعرات المستجيبة للضوء والحرارة ناهيك تلك التي تبدأ عملها أو توقفه في أوقات محددة سابقا فلا مانع من استخدامها، لعدم ارتباطها المباشر أو غير المباشر بعمل ما يصدر عن أبناء العائلة المتدينة المقيمة في المنزل.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات