طائرة شراعية “طبية” منقذة للأرواح من إسرائيل

قام سلاح الطب الإسرائيلي بالمشاركة مع معهد الهندسة التطبيقية – التخنيون – بتطوير طائرة “طبية” بدون محرك مصممة لحمل المعدات الطبية. “هذه الطائيرة ستسمح بإيصال المستشفى إلى الجريح”

قام سلاح الطب الإسرائيلي بالمشاركة مع معهد الهندسة التطبيقية – التخنيون – بتطوير أسلوب ثوري لتوريد العدة الطبية إلى ساحة القتال من شأنه إنقاذ أرواح العديد من العسكريين.

وجاء في تقرير نشرته صحيفة “يسرائيل هيوم” أن التعاون بين المؤسستين أفضى إلى تطوير طائرة “طبية” بدون محرك مصممة لحمل نحو خمسين كغم من المعدات الطبية، مثل عدات نقل الدم والمضادات الحيوية ومعدات التنبيب. وتستطيع الطائرة قطع مسافة 20 كم في 8 دقائق، ويبلغ طولها نحو 3.3 متر وباع جناحها 4.3 متر.

وقد تم تصميم هذه الطائرة المتناهية الصغر ليكون جناحاها قابلين للطي عند الحاجة، ويمكن إطلاقها من طائرة، كما يمكن إنتاجها بثمن متواضع نسبيا، لا يتجاوز بضع عشرات الآلاف من الدولارات.

وقال الطبيب العسكري الرائد الدكتور دين نحمان: “هذه الطائرة لن تلغي الحاجة إلى نقل الجنود الجرحى إلى المستشفيات، ولكنها ستسمح بإيصال المستشفى إلى الجريح والسماح بنقله إلى المستشفى بهدوء أكثر وإيصاله للمستشفى وهو في حالة أفضل مما كان عليه”.

بدوره قال د. آيزاك كدوشين الباحث في كلية الهندسة الجوية في التخنيون: “كان سلاح الطب قد أتاني بحالة يتعذر فيها على الجنود القائمين بمهمة عسكرية حمل العدة الطبية، فاخترنا اللجوء إلى الطائرات بدون محرك لرخص صيانتها إذا قيست بالطائرات الشراعية والدرونز (طائرات بدون طيار) والطائرات المتعددة المراوح والمزودة بالمحركات، ولكون نفقات إنتاجها متدنية قياساً بفوائدها.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات