شركة إسرائيلية بضمن ابرز الشركات التي ستغير وجه العالم

تطور شركة eggXYt تكنولوجيا للتعرف على جنس الصيصان فور وضع الدجاج للبيض ما يمكنه انقاذ 3 مليارات من الصيصان سنويا. اكتشف المزيد!

تم إدراج شركة eggXYt الإسرائيلية الناشئة ضمن قائمة Disrupt 100 المرموقة، باعتبارها واحدة من مئة شركة ناشئة تقدم تكنولوجيات قادرة على تغيير وجه العالم كما نعرفه الآن. وستسمح التكنولوجيا التي تعرضها الشركة بمنع إعدام ما يزيد عن 3 مليارات من الصيصان سنويا مع توفير ثلاثة مليارات بيضة سنويا لصناعة الغذاء العالمية، إضافة إلى توفير مبلغ يقارب المليار دولار على صناعة الدجاج العالمية.

وتقوم صناعة الدجاج بتربية نوعين من الدجاج المطلوب للصناعات الغذائية، أولهما الدجاج البياض الذي يربى بعناية تجعله يضع أكبر عدد ممكن من البيض، والآخر الدجاج اللاحم الذي يزيد وزنه بسرعة وهو مخصص للأكل. وفي فرع الدجاج البياض يتم إعدام الصيصان الذكور فور فقسها بعد عملية تفقيس تستمر 21 يوما، لأن الذكور لا تبيض طبعا. ويتم التعرف على جنس الصوص يدويا لحظة فقسه، لأنه يتعذر حاليا التعرف على جنسه ما دام داخل البيضة، علما بأن هذه العملية عدا عن كونها قاسية، فهي مكلفة جدا.

وتقوم شبكة eggXYt المؤسسة من قبل رائدي العمل “يهودا إلرام” والبروفسور “داني أوفان” بتطوير تقنية ثورية تعتمد على الجمع المبتكر بين البيولوجيا الجزيئية والأجهزة البصرية، وذلك للتعامل مع تحد عالمي لم يكن قد وجد له حل وهو التعرف على جنس الصوص فور وضع البيضة، وقبل فقسه. ويسمح هذا التطوير بالتعرف على جنس الصوص وهو لا يزال جنينا داخل البيضة، وفور وضعها، وقبل إدخاله في الفقاسة، لينتج عن ذلك تقليل هام في كلفة عملية التفقيس، لقصرها على الإناث فقط، أي نصف عدد الصيصان. أما البيض الذي لا يتم تفقيسه فقابل للأكل أو الاستعمال كمادة خام في صناعة الأدوية.

وتعمل شركة eggXYt بالتعاون مع منظمة TechForGood الدولية التي تدعم رواد الأعمال الذين يواجهون مشاكل اجتماعية وبيئية كونية عبر تبني التقنيات المبتكرة. وقبل عدة أيام علم بإدراج الشركة الإسرائيلية في القائمة السنوية لشركة Tallt Ventures التي تدرج فيها مئة شركة ناشئة يتوقع قيامها ب”تغيير وجه العالم”، سواء كان عبر التأثير على السوق العالمية أو إيجاد سوق عالمية جديدة. ويقوم باختيار الشركات المدرجة في هذه القائمة المرموقة من قبل خبراء كبريات الشركات العالمية (ومنها غوغل وميكروسوفت وأوبر وفيرجن) وذلك اعتمادا على معايير غاية في الصرامة، علما بأن مجموع الشركات الناشئة في العالم يبلغ حاليا نحو 5 ملايين شركة.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات