الكشف عن أسلحة المستقبل لجيش الدفاع الإسرائيلي

تحرص الدوائر الأمنية الإسرائيلية على ابتكار سلسلة منتجات تكنولوجية تهدف إلى التعاطي مع التهديدات الصاروخية الإيرانية ومع أنفاق حماس الإرهابية. ومن هذه الأسلحة المروحيات الرباعية (طائرات صغيرة بدون طيار) ومدرّعة ذات قدرات متقدمة. تعرفوا على هذه التجديدات:

 

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية في الأيام الأخيرة النقاب عن سلسلة ابتكارات تقنية جديدة من شأنها أن تغير صورة ساحة القتال المستقبلية والتجاوب مع التحديات المتوقع أن يواجهها جيش الدفاع الإسرائيلي في السنوات المقبلة.

ومن بين الأسلحة التي كشفت عنها “مديرية الأبحاث والتطوير للوسائل القتالية والبنى التحتية التكنولوجية” التابعة لوزارة الدفاع منظومة إلكترونية بصرية للبنادق الرشاشة أطلِق عليها اسم “الطلقة الأولى” والهادفة إلى الارتقاء بصورة ملحوظة بقدرة إصابة الأهداف حيث لن تسمح المنظومة بإطلاق النار إلا عند التحقق من رصد الهدف.

ومن أبرز الابتكارات الجديدة أيضاً غواصة غير مأهولة مخصصة للمهامّ السرية تُسمى “قيسرون” بالإضافة إلى مروحيات رباعية متقدمة. ومن هذه المروحيات أو الطائرات الصغيرة هذه “الطائرة القاذفة” غير المأهولة المخصصة للعمليات الهجومية بالإضافة إلى طائرة غير مأهولة أخرى تستهدف مساعدة القوات المقاتلة في الميدان على نقل عتادها. وتم عرض مروحية بدون طيار تستطيع حمل شحنة بوزن أقصاه 180 كغم.

وعرضت وزارة الدفاع أيضاً خطة تطوير الدبابة المستقبلية لجيش الدفاع الإسرائيلي. وتتكامل في هذه الدبابة التقنيات المستقبلية التي تكسبها نوعاً من قدرات “الشبح” (أسوة بالمقاتلة الأميركية الصنع F-35) ما يعني أنه يستحيل رصدها رادارياً. وسيتحقق هذا الأمر وفق الخطط المستقبلية من خلال جعل درع الدبابة “شفافاً” الأمر الذي يمكن المقاتليْن في الدبابة من رصد معالم المنطقة المحيطة دون أن يُضطرّ أي منهما للخروج منها. ومما يُخطط له أيضاً تزويد الدبابة المستقبلية بوسائل خاصة لحمايتها من القذائف المضادة للدبابات بحيث يتم تشغيل هذه الوسائل لحماية آليات أخرى مجاورة أيضاً.

وتم، حسبما أعلنته وزارة الدفاع، تحقيق تقدم ملحوظ في مجالات أخرى من الأبحاث الأمنية والعسكرية ومنها الفضاء الإلكتروني وتقنيات تشخيص ملامح الوجه عبر الفيديو والأقمار الصناعية. ويشار إلى أن هذه الابتكارات تستهدف التجاوب مع التهديدات الصاروخية لإيران وتنظيم حزب الله اللبناني وكذلك مع الأنفاق الإرهابية لحركة حماس في قطاع غزة.

حقوق الصورة البارزة: وزارة الدفاع الإسرائيلية


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات