ابتداء من اليوم لن يمكنك ان تنسى طفلك في السيارة

تطوير إسرائيلي بكلفة رخيصة يبعث لك إشارة الإنذار تقوم على منظومة استشعار ترصد “علامات الحياة” الدالة على نبضات قلب الطفل (أو البالغ) الذي تم نسيانه داخل السيارة!

قبل بضعة ايام وقعت فاجعة اخرى انتهت بوفاة طفل في سيارة بعد ان نسيه  والده  سهوا في السيارة لمدة 5ساعات في الحر. وقالت والدة الطفل التي يصعب عليها استعياب الفاجعة ان هذا قضاء وقدر وليس هنك متهمون في القضية. غير ان من الواضح ان هذا اسوأ كابوس للوالدين.  . غير أن منظومة جديدة تأتي ثمرةً لعمل مجموعة باحثين إسرائيليين تحقق اختراقاً هاماً على هذا الصعيد وتساهم في تفادي هذا السيناريو الخطير من خلال إرسال الرسائل النصية المنبِّهة إلى أبناء العائلة.

وقامت بتطوير المنظومة مجموعة من الباحثين العاملين في شركة Car Emotion. وتتألف المنظومة من برمجية خاصة وأجهزة استشعار قادرة على رصد “علامات الحياة” الدالة على نبضات قلب الطفل (أو البالغ) الذي تم نسيانه داخل السيارة. ويتم تشغيل المنظومة تلقائياً عند سحب مفتاح تشغيل السيارة لتقوم بمراقبة ما يجري داخل السيارة وإرسال الإنذارات بالرسائل النصية مع الإشارة إلى مكان وجود الطفل. ويستطيع صاحب السيارة التحكّم مسبقاً بالمنظومة وتحديد الأشخاص الذين ستردهم الرسائل النصية (الوالدان أو الجد/ة أو الأقرباء الآخرون أو فرق الإنقاذ).

ونقلت صحيفة “إسرائيل اليوم” عن رئيس الشركة د. غادي شفاتس قوله إن المنظومة تستند إلى تقنيات نظام التَمَوْضُع العالمي (GPS) والنظام العالمي للاتصالات المتنقلة (GSM). وأضاف د. شفاتس أن التجارب لاختبار المنظومة جرت من خلال إبقاء الطفل في كرسي الأمان أو مقعد السيارة وذلك داخل أنواع مختلفة من المركبات الخصوصية والتجارية، حيث وصلت إشارة الإنذار فوراً في جميع الحالات. وتماثل المنظومة بحجمها الهاتف الذكي حيث تنوي الشركة بيعها مقابل 100 دولار


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات