هل نفدت البطارية؟ شاحن طوارئ للهاتف بـ5 ساعات إضافية

شركة “نوفيت” (Nofet) الإسرائيلية تطور هذه البطارية المبتكرة المصنوعة من مواد صديقة للبيئة فيما يتم إنتاجها في الصين وتباع في امازون بسعر 10 دولارات

في الوقت الذي ما زالت شركات إنتاج الهواتف الخلوية تبحث عن حل لنفاد البطارية أصبحت سلسلة من المنتجات متوفرة حالياً لتقدم الحلول الطارئة لهذه المشكلة. وقد تم تطوير بطارية ResQBattery الإسرائيلية بحجم الجيب حيث يتسنى إيصالها مباشرة بالهواتف الخلوية لتمدد فوراً فترة عمل البطارية بما أقصاه 5 ساعات.

ويمكن استخدام بطارية ResQBattery مرة واحدة لا غير على أن يبلغ سعرها 10 دولارات أميركية فيما يمتدّ عمر استهلاكها لـ5 سنوات. ويتم بيع البطارية بخمسة ألوان زاهية: الأزرق والوردي والبرتقالي والبنفسجي والأخضر. وأصبحت البطارية قابلة للشراء في أكبر المتاجر الإلكترونية مثل أمازون.

وكانت شركة “نوفيت” (Nofet) الإسرائيلية قد طورت هذه البطارية المبتكرة المصنوعة من الليثيوم فيما تولَّت تصميمها شركة “إيغلو للتصميم الإستراتيجي” (Igloo Design Strategy) وهي من شركات التصميم الصناعي الإسرائيلية الحائزة على جوائز دولية تقديراً لأدائها المتميز. وأورد موقع Nocamels.com الإلكتروني المعني بالابتكارات الإسرائيلية أن البطارية قد صُنعت من مواد صديقة للبيئة فيما يتم إنتاجها في الصين. ويتوافق هذا الشاحن مع أي هاتف ذكي له وصلة micro USB سواء أكان يعمل على نظام أندرويد أو النوافذ (ويندوز) أو بلاك بيري، على أن يستغني الشاحن عن أي سلك آخر.

وعلى الرغم من أن البطارية قابلة للاستعمال مرة واحدة لا أكثر فإنها مزودة بمفتاح تبديل يسمح للمستخدم بإغلاقها حال عدم استعمالها. وبالتالي قد تنقذ بطارية ResQBattery المستخدم مرات عديدة في حالات الطوارئ إلى حين الاستفادة من مجمل فترة عمل البطارية التي تعادل، كما سبق وتم ذكره، 5 ساعات.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات