إسرائيل: تطوير جهاز لرصد ضغط الدم يحمل على الإصبع

تكنولوجيا الصحة التي تملكها شركة BiPS ستثمر عن أول جهاز يحمل على الإصبع ويعمل بدقة الأجهزة الطبية لرصد العلامات الحيوية بما فيها ضغط الدم، ويقدم للأطباء نتيجة بمستوى الدقة المطلوب ولحامله الراحة وحرية الحركة

تعمل شركة BiPS الناشئة ومقرها تل أبيب على تغيير أسلوب رصد العلامات الحيوية للمريض مماثل لأسلوب قياس العلامات الحيوية في المستشفيات وفي منزل المريض.

وسيكون الجهاز قادرا على الرصد المستمر لبيانات مختلفة، منها ضغط الدم ومستوى تشبع الأكسجين في الدم (SpO2) ومعدلي التنفس ونبضات القلب. ويتمثل الجهاز، بحسب تصريح أدلى به مدير عام الشركة “ران كيرن”، في سوار موصول بمستشعرين يلبسان على إصبعين وقابلان للنفخ، لتحليل المعلومات بشكل مستمر.

ويستهدف هذا الجهاز المبتكر الحلول محل القياسات وعمليات الرصد التي تقوم بها أطقم التمريض في المستشفيات، علما بأن الطريق المألوفة لقياس ضغط الدم تتمثل في أجهزة الرصد الموصولة بكم قابل للنفخ يوضع حول ذراع المريض، ما يسبب نوعا من الإزعاج، خصوصا إذا كان على الممرضة إيقاظ المريض ليلا لقياس ضغط دمه.

وستزيد التكنولوجيا الحديثة بشكل كبير من قدرة الاطلاع على أي بادرة لتدهور حالة المريض قبل ساعات من ظهور الأعراض فعلا.

حقوق التصوير: شركة BiPS


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات