مشروب طاقة للهاتف الذكي من موبيغو الإسرائيلية

هل علقتم في الطريق خلال ساعات النهار من دون بطارية لجهازكم الخلوي؟ إن شركة “موبيغو” (Mobeego) الإسرائيلية تقدم لكم حلاً رخيصاً وبسيطاً وفورياً وصديقاً للبيئة لشحن الهاتف الذكي عبر شاحن جديد خاص بها يُغني عن الشاحن العادي أو الشحن المسبق أو الكوابل أو مقبس الكهرباء. وتعتبر الشركة هذا المنتج بمثابة “مشروب طاقة للهاتف النقال”.

أطلقت شركة “موبيغو” الإسرائيلية الناشئة هذا الأسبوع في البلاد والعالم شاحنها الجديد أحادي الاستخدام الذي يستطيع شحن بطارية الهاتف الذكي لمدة أقصاها 4 ساعات بسعر يعادل 2.5 دولار (نحو 10 شواقل إسرائيلية) لكل شاحن. وتصف الشركة الشاحن الذي قامت بتطويره بأنه بنوع من “مشروب الطاقة الخاص بالهاتف النقال” حيث تم تصميم وحدة الشحن بصورة علبة لمشروب الطاقة.

ويناسب الشاحن الجديد الهواتف التي تستخدم نظام التشغيل “أندرويد” وكذلك نظام iOS الخاص بشركة “أبل” بالإضافة إلى غالبية الهواتف النقالة القديمة. كما أطلقت الشركة نسخة أخرى من الشاحن تستطيع شحن كاميرات الإكشن (الإكستريم) من قبيل “شيومي يي” و “غو برو هيرو” وغيرها.

ويستطيع المستخدم عند الحاجة شراء الشاحن في نقاط بيع مختلفة وشحن الهاتف الخاص به بالتزامن مع استخدامه. كما أعدّت الشركة، التزاماً منها بحماية للبيئة، سلة نفايات خاصة في نقاط البيع حيث يمكن إلقاء “علبة الطاقة للهاتف الخلوي” المستخدمة. ويشار إلى أن الشركة الناشئة الإسرائيلية تسعى حالياً لتطوير جيل جديد من شواحنها سيتم الشروع في تسويقه عما قريب، حيث تعتزم الشركة إفساح المجال أمام مستخدمي الشواحن لاسترداد جزء من المبلغ الذي دفعوه مقابل إعادتهم الشواحن المستخدمة إليها لغرض إعادة تدويرها.

ويشمل الشاحن قطعتيْن إحداهما قطعة صغيرة قابلة للتشبيك بالهواتف الخلوية العاملة في نظاميْ “أندرويد” و”أبل” حيث تنصح شركة “موبيغو” زبائنها بشرائها في نقاط البيع العديدة لها في إسرائيل والعالم والاحتفاظ بها في محفظة النقود أو الحقيبة الشخصية، على أن تبلغ كلفة القطعة نحو 5 دولارات (لتشمل أيضاً الشحن الأولي المجاني). أما القطعة الثانية فهي وحدة الشحن نفسها التي تسمح باستخدام الجهاز بالتزامن مع شحنه لمدة تتراوح بين 1-4 ساعات تبعاً لكثافة استخدام البطارية، علماً بأن وحدة الشحن قابلة للاستخدام (في حال شرائها ليس للاستخدام الفوري بل كبديل احتياطي للشحن العادي) لمدة 10 سنوات.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات