رقم قياسي للشركات الناشئة في إسرائيل عام 2015

تقدّر الأبحاث السوقية مجموع الاستثمارات في شركات إسرائيلية متخصصة ب 4 مليارات دولار مما يجعل هذا العام من ضمن الأعوام القياسية من حيث استثمارات رأس المال المخاطر في إسرائيل. تعرف على اهم مميزات هذا العام

تشير التقديرات إلى أن العام المنصرف 2015 شهد استثمارات بمبلغ يعادل 4 مليارات دولار في شركات التقنيات العالية في إسرائيل، ما يجعل هذا العام أحد الأعوام القياسية من حيث مجموع استثمارات رأس المال المخاطر في البلاد. وتم إنشاء نحو 1500 شركة ناشئة جديدة خلال عام 2015 فيما أثمرت صفقات بيع هذه الشركات حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري عوائد تبلغ 8.1 مليار دولار مما يشكل رقماً قياسياً بحد ذاته.

فيما يلي بيان لعدد من المعالم الهامة التي مرّت بها صناعات التقنيات العالية في إسرائيل خلال العام المشرف على نهايته:

* وصول الصينيين: لقد شهد العام المنصرف تصاعداً لحضور المستثمرين والشركات الصينية في صناعات التقنية العالية في إسرائيل. وبحسب التقديرات فقد استثمرت جهات صينية في التقنيات العالية الإسرائيلية خلال العام الجاري نحو نصف مليار دولار. وكان الصينيون يبحثون عن فرص استثمارية ومشاريع تعاونية بالإضافة إلى سعيهم لاستقطاب الشركات الإسرائيلية للعمل في أرجاء الدولة الصينية العظمى التي كان الخطاب الإسرائيلي، حتى ما قبل خمس سنوات، يتجنب التطرق إليها أو يكاد. غير أنه تجدر الإشارة إلى أن المستثمرين عموماً أتوا إلى البلاد خلال العام المنصرف من كل حدب وصوب سواء من روسيا أو من أميركا الجنوبية وأوروبا حيث كان جميعهم يهتمون بالبحث عن فرص جديدة في “دولة الشركات الناشئة”.

* إستمرار دور حاضنات ريادة الأعمال في تسريع وتيرة نمو التقنيات العالية المحلية: تعمل في إسرائيل حالياً أكثر من 70 حاضنة لدفع مشاريع ريادة الأعمال حيث شهد العام المنصرف تعزيزاً لدورها وجعلها جهة نافذة في ساحة ريادة الأعمال المحلية. إذ قامت الحاضنات بتأهيل مئات المجموعات من رواد الأعمال وأسهمت في كثير من الحالات في زيادة فرصها لتجنيد رؤوس الأموال لدفع مشاريعها والانتقال إلى مرحلة التسويق والمبيعات. كما انتهت مؤخراً الدورة الأولى لتأهيل رواد الأعمال التي أطلقتها حاضنة “كما تك” المتخصصة بالتعامل مع فئة اليهود المتشددين دينياً (الحريديم).

* تجديد دور الصناديق الاستثمارية: لقد نشأ خلال العاميْن الماضييْن جيل جديد من الصناديق الاستثمارية التي أصبحت تلعب دوراً محورياً في ساحة الاستثمارات المحلية. ومن الأسماء الجديدة البارزة كل من Stage One, 83 North, Tel Aviv Partners Aleph, Disruptive التي صارت في معظم الأحيان محلّ تقدير لدى رواد الأعمال. كما يستحيل عدم الإشارة إلى تعزيز التوجه نحو مشاريع التمويل الجماهيري التي تقودها في إسرائيل شركة OurCrowd التي تتخذ من أورشليم القدس مقراً لها.

* الدعم المتبادل ومشاريع التعاون بكافة أنواعها: حشد رواد الأعمال في التقنيات العالية والمستثمرون وجهات أخرى في فروع الصناعة هممهم لخلق بيئة داعمة تشجع على مشاريع ريادة الأعمال خلال عام 2015. وجرت خلال العام الآلاف من الفعاليات بالإضافة إلى عدد لا حصر له من اللقاءات الجارية عبر الفضاء الإلكتروني التي احتلّت مكانة هامة في قلب الساحة لتستضيف أفضل الخبراء في مختلف المجالات. واجتذبت صفحات الفيسبوك المتخصصة عشرات الآلاف من الأعضاء وغدت ساحة للنقاشات القيّمة. وتبيّن في كل هذه الفعاليات التوجه نحو التشارُك والتعاضُد كلما دعت الحاجة إلى ذلك. وعليه فلم يأتِ مصادفة احتلال مدينة تل أبيب المركز الخامس بين جميع مدن المعمورة (والمركز الأول بين كافة المدن الواقعة خارج الولايات المتحدة الأميركية) من حيث التشجيع على الابتكارات وريادة  الأعمال وخلق بيئة داعمة لها.

* الخروج إلى المناطق المحيطية: لم تكن مشاريع ريادة الأعمال للتقنيات العالية مقتصرة خلال العام المنصرف على أواسط البلاد (مناطق تل أبيب وهرتصليا بشكل خاص) بل امتدّت لتشمل المناطق المحيطية أيضاً. إذ باتت منتديات تشجع على ريادة الأعمال تؤتي ثمارها في كل من بئر السبع وأشدود وكرميئيل ومعاليه أدوميم ورحوفوت وموديعين والناصرة، ناهيك عن مدينة بني براك (التي ينتمي غالبية سكانها إلى تيارات اليهود المتشددين دينياً). وتدل هذه الحقيقة على الطريق نحو تحقيق التكامل الحقيقي بين جميع شرائح المجتمع الإسرائيلي عبر اقتصاد التقنيات العالية. ومن الجهات الرائدة على هذا الصعيد مبادرة Mobile Monday Nazareth التي تعمل على دمج المواطنين العرب الإسرائيليين في التقنيات العالية، والحاضنة “كما تك” المذكورة آنفاً والتي تستهدف بالذات اليهود (الحريديم) المتشددين دينياً، بالإضافة إلى مشروع “تك- كرييرا” الذي يشجع أبناء طائفة اليهود المنحدرين من أصول أثيوبية على الانخراط في مجال التقنيات العالية.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات