شركات الهاي تيك الإسرائيلية تستقطب مبالغ قياسية

بلغ مجموع رؤوس الأموال التي استقطبتها شركات التقنيات العالية الإسرائيلية خلال النصف الأول من العام الحالي 2016 2.8 مليار دولار بعد إتمام 361 صفقة تمويلية. وتشير المؤشرات إلى استمرار وجود بيئة صحية ونشطة في إسرائيل تولّد الشركات الجديدة وتنمي الشركات القائمة

تمكنت شركات التقنيات الإسرائيلية من استقطاب استثمارات بمبلغ مذهل يعادل 1.7 مليار دولار خلال الربع الثاني من عام 2016 من خلال إتمام 187 صفقة لتمويلها. ويزيد هذا المبلغ بنسبة 55% على المبلغ الإجمالي الذي حققته 174 صفقة تمويل لشركات التقنيات العالية الإسرائيلية خلال الربع الأول من العام الجاري والذي كان يعادل 1.1 مليار دولار. ويشار إلى أن أكبر عقد استثماري بمبلغ 300 مليون دولار كان من نصيب شركة “غيت” (Gett) صاحبة تطبيق معروف للهواتف الخلوية علماً بأن مبلغ الصفقة يساوي 18% من إجمالي الصفقات خلال هذه الفترة.

بيئة متعافية لتجنيد الإستثمارات

وجاء في تقرير نشره مركز الدراسات حول رؤوس الأموال لمشاريع التقنيات العالية وريادة الأعمال في إسرائيل (IVC) أن مجموع رؤوس الأموال التي استقطبتها شركات التقنيات العالية الإسرائيلية خلال النصف الأول من العام الحالي 2016 بلغ بالتالي 2.8 مليار دولار بعد إتمام 361 صفقة تمويلية. وتشير كافة المؤشرات إلى استمرار وجود بيئة صحية ونشطة في إسرائيل تولّد الشركات الجديدة وتنمي الشركات القائمة.

كما نوه التقرير المذكور إلى وجود عدة مميزات أفضت إلى تحقيق هذه النتائج العالية والاستثنائية من حيث استقطاب رؤوس الأموال خلال الربع الثاني من العام الجاري. وقال التقرير إن أبرز المميزات يتمثل باستمرار تزايد عدد الصفقات التمويلية بمبلغ يتجاوز 20 مليون دولار. ويُعزى سبب تزايد عدد الصفقات الكبرى إلى تعزيز نشاط المستثمرين الأجانب الذين يمثلون بمعظمهم الشركات. كما يُلاحظ ازدياد الصفقات التمويلية بأحجام صغيرة ومتوسطة، أي بمبالغ تتراوح ما بين 5 و 10 ملايين دولار حيث ارتفع مجملها بنسبة 50% وصولاً إلى مبلغ 234 مليون دولار.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن الصناديق الإسرائيلية لرأس المال المغامر استثمرت خلال الربع الثاني من العام الجاري ما مجموعه 222 مليون دولار في شركات إسرائيلية للتقنيات العالية، مما يشكل رقماً قياسياً على هذا الصعيد، على الرغم من أن هذا المبلغ لم يشكل إلا نسبة متواضعة تعادل 13% من مجموع الاستثمارات. وكانت استثمارات الصناديق الإسرائيلية أدنى بمعدلها بنسبة 43% ولم تبلغ إلا 155 مليون دولار خلال أي ربع آخر من أرباع العاميْن الماضييْن.

فيما يتعلق بفروع الصناعات العالية الأكثر استقطاباً للاستثمارات فاحتلّ صدارتها خلال الربع الثاني من العام الجاري فرع الاتصالات الذي اجتذب 35% من مجموع رؤوس الأموال.


نتيجة للطلب الكبير على الاتصال مع شركات مبتدئة (startups) إسرائيلية، وضعنا هذا النموذج:
للاستفسارات العامة اضغط هنا








تعليقات